12/07/2017

مشروع جديد على الورق: توسعة مطار دمشق الدولي

مشروع جديد على الورق: توسعة مطار دمشق الدولي

المنتدى الاقتصادي السوري – 12 حزيران 2017 | 04:05 PM

كشف وزير النقل في حكومة الأسد “علي حمود” في تصريح صحفي عن تكليفه لمؤسسة الطيران المدني التعاقد مع شركة متخصصة لدراسة إنشاء صالة ركاب جديدة في “مطار دمشق الدولي”، وتأهيل الصالة القديمة وتوسيع المطار بما يتطابق مع المواصفات العالمية لمنظمة الطيران المدني.

  وتابع، بأن حكومته تدرس إمكانية إنشاء مطارات في كل المحافظات السورية، لاسيما تلك التي لا يوجد فيها أي مطار، وذلك بهدف تسهيل الحركة داخل سوريا.

إن لهذا المشروع أهمية كبيرة في تحقيق التنمية الاقتصادية في سوريا، وذلك باستثمار الموقع الجغرافي المميز لها، إذ أنها تفصل بين الشرق والغرب، ما يؤهلها لأن تكون المحطة الرئيسية على “طريق الحرير” الذي يربط بين آسيا وأوروبا.

ولكن تجارب حكومات الأسد المتلاحقة أفقدتنا الثقة بإمكانية رؤية مطار كبير استراتيجي ينافس المطارات الإقليمية المجاورة (وهو مؤهل لذلك)، ولعل مشروع التوسعة الأخير عام 2008 لإحدى صالات مطار دمشق الدولي والمشاكل الكثيرة التي رافقته من تأخير في التسليم وعدم التطابق مع المواصفات المطلوبة وغيرها من المشاكل خير دليل على ذلك.

لذلك يجب علينا وضع إنشاء مطار جديد في دمشق أو توسيع المطار الحالي ليتناسب مع مكانة سوريا الاستراتيجية، على أجندة ملف إعادة اعمار سوريا،  الأمر الذي سينعكس إيجاباً على سوريا اقتصادياً واجتماعياً.

Related Posts

Comments are closed.